أبوظبي (الاتحاد)

أكد رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، أنه مع فتح المدارس أبوابها، وعودة الطلاب إلى فصولهم الدراسية، فإن الحكومة تبذل قصارى جهدها لجعلها «عودة آمنة»، مشيراً إلى أنه أعلن عن تخصيص استثمارات بقيمة تصل إلى ملياري دولار في سبيل تحقيق ذلك. 
وأضاف ترودو: «من معدات الوقاية الشخصية إلى مساحات التعلم المعدلة إلى التعليم عن بُعد، جعلنا هذا التمويل مرناً، بحيث يمكن للمدارس في أنحاء الدولة، الاستفادة من هذه الأموال لتوفير احتياجاتها الضرورية». 
وتابع: «سنتأكد من أن مدارسنا الوطنية لديها الموارد التي تحتاجها»، مضيفاً: «إذا كنت والداً قلقاً بشأن إرسال أبنائكم إلى المدرسة، أو طالب قلق من استئناف دراستك مرة أخرى، أو معلم خائف من التوجه إلى مكان عملك، فتأكد من أننا ندعمك».