ترجمة: عزة يوسف

أكدت أمهات أن الحجر الصحي بسبب جائحة «كوفيد- 19» ساعدهن على التقارب مع بناتهن، بحسب موقع «The Eagle»، حيث أجرى عالم الأنثروبولوجيا غرانت مكراكين استطلاعاً بحثياً وثّق فيه تحسن العلاقات بين الأمهات وبناتهن وشمل 500 أم في الولايات المتحدة، حيث قالت 59 في المئة إنهن شعرن بأن الروابط مع بناتهن أصبحت أقوى.
وأوضح غرانت أن النتائج كانت مذهلة، وأنه من بين جميع العلاقات في المنزل، كانت العلاقة بين الأم وابنتها الأكثر ازدهاراً، بعدما تمكنتا من قضاء المزيد من الوقت معاً، دون روتين زمني كالمعتاد مليء بالمذاكرة ودروس السباحة والمعسكرات.
وقالت غالبية الأمهات إن التخلص من الكثير من عوامل التشتيت دعم الترابط وأدى للتقارب لدرجة أقوى مما كانت عليه، بعد أن وجدت كل أم أنها أصبحت بالنسبة لابنتها والدتها ومعلمتها وصديقتها المفضلة لملء الفراغ الذي تركه الوباء.
وقالت بعض المشاركات إن العلاقات لم تتقارب بينهن وبنتاهن فقط، بل تقارب أزواجهن مع أبنائهن أيضاً، بعدما أصبح الآباء قادرين على توفير الوقت لأبنائهم.