أبوظبي (الاتحاد)

يضفي وجود نباتات الزينة الخضراء والملونة داخل البيت، الأجواء المبهجة على أركانه، كما يشعر ساكنه بالراحة النفسية والإيجابية، لكن إصابتها ببعض الأمراض والذبول، يحول دون الاستمتاع بها وقتاً طويلاً، لكن الخبراء والمختصين أوجدوا الحلول لبعض المشاكل التي تصيبها، وللحفاظ عليها نضرة يانعة.
وقدم المهندس الزراعي نواف عكوم مجموعة من النصائح للحفاظ على النباتات المنزلية:
* من مشاكل النباتات الظليلة زيادة مياه السقاية وعدم انتظام الري، لأن معظم النباتات الداخلية متطلباتها المائية قليلة، قياساً بالمزروعة خارجاً، لذلك ينصح بالسقاية كل أسبوع صيفاً، وكل أسبوعين أو أكثر شتاء، مع مراعاة أن النباتات الكبيرة وعريضة الأوراق حاجتها للمياه أكثر من النباتات الصغيرة ورفيعة الأوراق.
* مكان تواجد النباتات «مجرى هوائي.. قرب النوافذ.. الذبذبات في التبريد»، يؤدي إلى تقصير المدة الفاصلة بين الريّة والأخرى، ولا بد أن تكون كمية السقاية بحسب حجم الأصيص وعمر النبات. لذلك، فإن تقارب فترات الري تكون في الأصيص الصغير متقاربة، ويندرج ذلك على النباتات عريضة الأوراق.

* الكمية المقترحة من مياه السقاية حوالي 500 سم مكعب، ويمكن زيادتها عند الحاجة، ويفضل أن تكون من مياه الشرب؛ أي خالية من الكلور، ودرجة حرارة المياه المسقيّة تقارب درجة حرارة الغرفة «25 درجة مئوية تقريباً»، لأن معظم نباتات الظل تؤثر عليها البرودة سلباً، لأنها استوائية المنشأ.
* يجب تغيير المياه الزائدة بالصحن أسفل الأصيص في فترات متقاربة، منعاً من تملح التربة، نتيجة الامتصاص العكسي لهذه المياه.
* الرطوبة النسبية للهواء، وهي كمية بخار الماء الموجود في هواء الغرفة، يجب أن يكون عالياً نسبياً ما بين 40 و60%، بينما الرطوبة في الغرفة غالباً ما تكون بين 15 و25%، لذلك يفضل وضع النباتات في مجاميع قريبة من بعضها، أو رش رذاذ ماء في أجواء الغرفة، دون الرش المباشر للرذاذ على النبات.
* العناية بمسح أوراق النباتات بقطعة قماش مبللة وبشكل لطيف لتنظيفها.
* الحذر من استعمال الزيوت الملمّعة لأوراق النبات؛ لأنها قد تغلق ثغور التنفس.

ولمعرفة حاجة النبات للماء يجب ملاحظة:
* جفاف سطح التربة - ذبول بسيط بالنباتات، أو القياس بوضع الأصبع بالأصيص لمعرفة عمق الرطوبة.
* الإضاءة: يجب التقيد بعدم وضع النباتات تحت أشعة الشمس مباشرة، لكن يجب إضاءة الغرفة وتبديل هوائها باستمرار.
* يحبذ التسميد كل شهر مرة، حيث يفضل استخدام السماد المتوازن سريع الذوبان، الذي معادلته 20 -20- 20 +Mgo+Te، وذلك بمعدل 1 و2 جرام لكل لتر ماء.
* أي إصابة بالأوراق أو الجذور يوضع العلاج في حينه، وأكثر مشاهدات تلف نهايات الأوراق وتلونها بالألوان البني أو الأسود، تدل على نقص العناصر وخاصة عنصر البوتاسيوم، وتعطي مؤشراً على عدم انتظام الري أو زيادته، وكذلك تتعفن الجذور لنفس الأسباب السابقة.