كشف مصدر مقرب من أسرة الفنان سمير غانم، أن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز مستقرة إلى حد ما، وهى متواجدة بمستشفى العزل وتتلقى بروتوكول العلاج اللازم لحالتها، وتم وضعها على جهاز الأكسجين، حيث تعانى من ضيق في التنفس.

ونفى مصدر مقرب من أسرة سمير غانم إصابة الفنان الكبير سمير غانم بفيروس كورونا، وأن كل الشائعات المتداولة الخاصة بإصابته بكوفيد 19 غير صحيحة تماما، والفنانة دلال عبد العزيز هي فقط المصابة بكورونا وموجود داخل مستشفى عزل.

وقال المصدر، إن سمير غانم تعرض لوعكة صحية، حيث يعانى من خلل في وظائف الكلى، ودخل على إثرها العناية المركزة بمستشفى عادية وليس مستشفى عزل كما يقال، وبدأت حالته الصحية تتحسن، ومن المقرر أن ينزل إلى غرفة بعد يومين. 

وانتشرت شائعات بإصابة سمير غانم بفيروس كورونا ودخل على إثرها إلى أحد مستشفيات العزل.

وكانت مصادر أكدت أن الفنانة دلال عبد العزيز دخلت أحد مستشفيات العزل منذ 4 أيام بعد إصابتها بضيق فى التنفس نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، ليتم وضعها على جهاز الأكسجين وأخذ بروتوكول العلاج اللازم، بعد إيجابية المسحة الثانية لها، وترافقها ابنتها دنيا سمير غانم بعد تعافيها من الفيروس وسلبية المسحة.