الجمعة 3 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

"وداعاً أيتها الأميرة" للنجمة العالمية تيا لي تحطّم الأرقام القياسية للبوب الصيني حول العالم

"وداعاً أيتها الأميرة" للنجمة العالمية تيا لي تحطّم الأرقام القياسية للبوب الصيني حول العالم
23 ديسمبر 2022 09:34

نجمة البوب الصيني العالمية تطلق حملة EmpowerHer# الخيرية وتخطّط للتبرّع لجمعيات خيرية في الإمارات.

 

تحظى نجمة البوب الصيني العالمية تيا لي بشعبية واسعة في جميع أنحاء العالم، بعد أن تخطّت أغنيتها المنفردة الجديدة "غودباي برينسس" Goodbye Princess (وداعًا أيتها الأميرة) حدود النجاح ولاقت إقبالًا منقطع النظير في آسيا وأوروبا والمملكة المتحدة والأمريكيتين. وتُعدّ تيا من أبرز المشاهير المعروفين في آسيا وهي نجمة موسيقية وخبيرة في الموضة ومن المتحمسين للترفيه وللحياة الصحية. ومن شأن نجاح أغنيتها الجديدة Goodbye Princess أن يدفع بها إلى دائرة الضوء العالمية بطريقة لم يشهدها أي فنان بوب صيني آسيوي من قبل. وحقق فيديو الأغنية Goodbye Princess، الذي نُشر حصريًا على يوتيوب وويبو في 9 ديسمبر، رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأغاني البوب الصيني، وذلك ببلوغه 42 مليون مشاهدة خلال 5 أيام من الإصدار، فيما وصل إجمالي المشاهدات اليوم إلى 63 مليونًا.

 

ولعلّ النجاح غير المسبوق للحملة حتى هذه النقطة لا يكون مفاجئًا نظرًا للحملة التحضيرية المبتكرة التي جمعت محتوىّ تضمّن أعمالًا من الرسوم المتحركة والموسيقى والإنتاج المصوّر للموضة، وأحدثت قدرًا هائلًا من الإثارة سبق طرح الأغنية.

 

وكانت تيا نشرت في 11 نوفمبر الماضي الحلقة الأولى من مسلسل رسوم متحركة قصير من ستّ حلقات، طول كل منها 30 ثانية، في خطوة مثّلت انطلاق حملة تشويقية جميلة التنسيق أثارت اهتمام معجبيها ورسمت ملامح توقعاتهم بشأن الأغنية الجديدة المرتقبة. وأخرج مسلسل مقاطع الرسوم المتحركة مخرج أفلام الرسوم المتحركة الأسطوري صني تانغ، الذي أخرج The Great Detective Sherlock Holmes وTeenage Mutant Ninja Turtles، وتدور حول مفهوم "تمكين المرأة"، الذي تشعر تيا بالشغف تجاهه. ويلقي المسلسل القصير الضوء على رحلة نجمة البوب الصيني في عالم الترفيه التي انتهت بها إلى كونها امرأة واثقة مُعتدّة بنفسها. واستعار المسلسل صورة أميرة الحكايات الخيالية، فيما عملت الرسوم المتحركة بذكاء على تشكيل صورة جديدة للرواية المعروفة التي تدعم القوة الداخلية للمرأة في مواجهة التحدّيات.

 

وجاءت أيضًا سلسلة من مقاطع فيديو حول الموضة من ستة أجزاء لتكمّل مسلسل الرسوم المتحركة تجمع بين صور متحركة وتصوير فوتوغرافي لتيا لي من إبداع مدير التصوير الحائز على الجوائز، توني سي ميللر. وقد حققت الحملة التحضيرية أكثر من 100 مليون مشاهدة، ما جعلها تحطّم الأرقام القياسية في تاريخ البوب الصيني.

 

ويمكن مشاهدة حلقات الرسوم المتحركة وسلسلة مقاطع الموضة التي سبقت طرح أغنية "غودباي برينسس"، على قناة تيا الرسمية على يوتيوب.

 

 

 

 

 

 

فيديو رائع ونجاح أروع

طُرح فيديو الأغنية "غودباي برينسس" على يوتيوب وويبو، عقب نجاح الحملة التحضيرية، محققًا من فوره نجاحًا كبيرًا؛ فسجّلت الأغنية 4.7 مليون على يوتيوب و10.3 مليون مشاهدة على ويبو في أول 24 ساعة من طرحها، ما جعلها أنجح طرح لأغنية بوب صيني على الإطلاق. هذا وتتواصل الزيادة في أعداد المشاهدات والمعجبين والمتابعين بسرعة مذهلة.

 

 

 

يُظهر الفيديو الموسيقي الأصلي الذي أًنتج بطريقة تخيلية نسخة متحركة من النجمة العالمية وهي تستكشف عالمًا مظلمًا ولامعًا. وفي النهاية، تتمكن تيا من الهروب من هذا الواقع والتحرّر من قيود الماضي، ليشكّل فيديو الأغنية احتفاءً بقوة الأنثى.

 

تيا تتبرع بأرباح نجاح أغنيتها الجديدة للأعمال الخيرية في حملة EmpowerHer# جديدة

 

أطلقت المغنّية والعارضة في 14 ديسمبر حملة EmpowerHer# لتمكين المرأة، بعد أن حظيت حملة طرح أغنية "غودباي برينسس" بدعم واسع. وأعلنت تيا عن عزمها التبرّع لبعض الجمعيات الخيرية النسائية حول العالم، في ردّ منها على الاستجابة الواسعة التي لقيها طرح الأغنية الجديدة. وسوف تتلقّى الجمعيات الخيرية المفضلة لدى نجمة البوب الصيني العالمية تبرعات لقاء مشاهدات الفيديو على يوتيوب، نظرًا لأن الحملة تؤكّد تصميمها على كسر القوالب النمطية والتخلّص من التحيّزات وتجنب السلبية ومساعدة النساء على تحقيق إمكاناتهن. وسيتمّ تقسيم عوائد حملة EmpowerHer#، بحدّ أقصى قدره 3.8 مليون دولار هونغ كونغي (حوالي 480,000 دولار أمريكي) بين المؤسسات الخيرية المختارة.

 

 

وأبرمت تيا شراكة مع أربع جمعيات خيرية جديرة لإنجاز المهمة المشترَكة لتمكين المرأة، تضمّ "وومن إن ميوزيك" Women in Music من الولايات المتحدة، و"بيتس باي غيرلز" Beats by Girlz التي تنشط في أوروبا وإفريقيا وأميركا، و"تينز كي" Teen’s Key من هونغ كونغ، و"دوترز أوف تمورو" Daughters of Tomorrow من سنغافورة، فيما قد يُعلن عن المزيد من الشركاء في وقت لاحق. وتؤمن المغنية بقوّة بالعمل الذي تقوم به تلك الجمعيات لتمكين النساء والفتيات في أنحاء العالم، والتي ستزيد مخصصاتها المالية كلما زاد عدد مشاهدات الفيديو.

 

وكانت تيا لي زارت حديثًا العاصمة الإماراتية أبوظبي للمرة الأولى، فسحرها جمال المدينة وشعرت بأنها في وطنها الثاني بفضل ما يتحلّى بها شعب الإمارات من دفء وطيبة. ونالت مبادرات حكومة الإمارات في مجال تمكين المرأة إعجاب النجمة العالمية، التي تأثرت كذلك بالثقة والقوّة اللتين لمستهما في النساء الإماراتيات اللاتي قابلتهن، فقرّرت التبرّع بجزء من عائدات حملتها إلى الجمعيات الخيرية الإماراتية لتحقيق أهداف حملتها العالمية EmpowerHer#

 

نجاح واسع في قطاع الموضة

 

تزداد تيا لي تألقًا فتمتد طموحاتها إلى ما هو أبعد من عالم الموسيقى والعمل الخيري، وسريعًا ما تُرسّخ اسمها وحضورها في مشهد الموضة العالمي، فشوهدت جالسة في الصف الأمامي في بعض عروض الموضة التي أقامتها دور مرموقة مثل "لويس فويتون" و"فندي"، كما ظهرت على أغلفة مجلات شهيرة مثل "إل" و"ماري كلير"، بجانب ظهورها على غلاف "فوغ هونغ كونغ" مصحوبًا بمقابلة متعمقة حول تجربتها في عالم الموسيقى. وشوهدت نجمة الموضة هذا الشهر كذلك وهي تعرض أزياء بربري على غلاف مجلة "رولاكوستر" البريطانية البارزة في دنيا الموضة والموسيقى، والتي ظهر على غلافها من قبل عدد من أيقونات الموضة العالمية مثل أليشيا كيز وجون ليجند وجستن بيبر.

 

 غلافا مجلتي فوغ هونغ كونغ/رولاكوستر

 

انتشر فيديو "غودباي برينسس" حول العالم محققًا المركز الأول في قائمة أفضل صانعي المحتوى على تيك توك في أستراليا ونيوزيلندا والشرق الأوسط والمملكة المتحدة من خلال الوسم    EmpowerHerDance#

 

وارتقت راقصات من حول العالم إلى مستوى تحدّي الرقص على تيك توك، والمتمثل في إنجاز الرقصات المتميزة لأحدث أغنية منفردة لتيا لي، والتي تميزت بحركات نشطة وإيقاعية لكامل الجسد وإيماءة "وداعًا" مميزة باليد. وتجسّد الرقصات الأنثوية المتفائلة والجريئة تنشيطًا ذهنيًا وجسديًا للنجمة العالمية التي لم تستعصِ عليها تحديات سابقة في مجالات الموضة والترفيه، ما منحها الحرية في التعبير عن قوتها.

 

وتُعدّ الراقصة ومصممة الرقصات الأسترالية الفلبينية الشهيرة عالميًا، هانا بالاناي، أحد أكثر صانعي المحتوى شهرة في أستراليا على منصة تيك توك العام الماضي، وكانت من أوائل الراقصين والشخصيات الذين شرعوا في تحدّي رقصة الأغنية. وكانت هانا اشتُهرت برقصها لأغنية دوا ليبا "دونت ستارت ناو" Don’t Start Now، والتي شهدت انتشارًا واسعًا على المنصة. وتستمر الموجة مع نجوم آخرين بارزين على تيك توك، بينهم إيفي ميغ في بريطانيا وجودا ميتو-تيوكيورا في نيوزيلندا ولين محمد وليلى عقيل من الشرق الأوسط، ممن شاركوا في التحدّي الذي أسفر عن عدد غير مسبوق من المشاهدات والإعجابات حول العالم لدعم حراك EmpowerHer# حتى الآن.

 

وبهذه المناسبة، قالت ليلى عقيل إنه ليس من عادتها تأدية رقصات على تيك توك، ولكنها رأت أن الأغنية تحمل رسالة من امرأة مرّت بالعديد من التحديات في حياتها وتريد أن تكون مصدر إلهام للنساء "ما جعلني أريد دعم قضيتها".

 

أدى ظهور تحدي الرقص هذا على تيك توك إلى تقوية حملة EmpowerHer# العالمية. وتُعدّ نجمة البوب الصيني تيا لي أحد أسرع نجوم الموسيقى الآسيويين صعودًا، لا سيما وأنها تعتزم قريبًا تقديم مزيد من الأعمال الموسيقية وبعض المشاريع المهمة التي يجري العمل على إعدادها. وتساهم الرسائل الملهمة التي تنطوي عليها أعمال تيا الموسيقية، المقترنة بحس الأناقة، في جعلها نجمة البوب الصيني العالمية المثالية وأيقونة الموضة للعام 2023.

 

يمكن متابعة أحدث المستجدات المتعلقة بنجمة الغناء والموضة تيا لي على قنواتها الرسمية على إنستغرام، ويوتيوب وفيسبوك.

 

"مادة إعلانية"

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©