نفت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن مزاعم الميليشيات الحوثية الإرهابية بشأن ترحيل المملكة العربية السعودية 800 شخص من الجنسية الصومالية إلى اليمن عبر محافظة الجوف، مؤكدة أن ذلك لا أساس له من الصحة.
وأكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف أن هذه المزاعم امتداد للأعمال والتصرفات غير الإنسانية التي تنتهجها الميليشيات الحوثية الإرهابية ضد المهاجرين من الدول الأفريقية إلى اليمن.
ولفت المالكي إلى أن الميليشيات الحوثية الإرهابية قامت، في شهر أبريل الماضي، بتهجير والإجبار على النزوح تحت تهديد السلاح لأكثر من 8000 شخص من المهاجرين من الدول الأفريقية إلى اليمن ودفعهم باتجاه أراضي المملكة ومن بينهم نساء وأطفال في محاولة منها لاستغلال الأوضاع العالمية الخاصة بتفشي فيروس كورونا ومحاولة إرباك أمن الحدود واستثارة المنظمات الدولية غير الحكومية، موضحاً أن السعودية تعاملت مع هذه الحالات بكل إنسانية وقدمت لهم كل الخدمات اللازمة من خدمات طبية وإعاشية وإيوائية.