أخضعت السلطات المحلية، في حي نويكولن بالعاصمة الألمانية برلين، 369 منزلاً للحجر الصحي بسبب تفشي عدوى كورونا المستجد.
وقال عضو مجلس الإدارة الصحية في الحي، فالكو ليكه، اليوم الثلاثاء: إن الذين شملهم الحجر يقيمون في سبعة أماكن في مناطق متفرقة.
وبحسب البيانات، لا يوجد عدد محدد حالياً للأفراد الذين شملهم الحجر، إلا أن السلطات تقدر أن هناك نحو عشرة أشخاص مقيمون في كل منزل.
وبحسب بيانات ليكه، فإن عدد الأفراد الذين جاءت اختبارات الإصابة بالفيروس لديهم إيجابية، فيما يتعلق بهذه البؤرة، ارتفع إلى 57 فرداً، من بينهم أطفال.
وبحسب بيانات عمدة الحي، مارتن هيكل، فإن الظروف السكنية في هذه المنطقة تتسم بالاكتظاظ، حيث يعيش في المنزل الواحد ما يصل إلى 10 أفراد.
وذكر هيكل، أنه بعد أن تفشي الفيروس في مناطق التزلج في أوروبا، وصل الآن أيضاً إلى المناطق السكنية المكتظة، مضيفاً أن هذا يضر بالحلقة الأضعف في المجتمع.
وأشار هيكل، أن هناك إخصائيين اجتماعيين في المنطقة لتقديم الدعم للأفراد في الحجر، مضيفاً أنه من المقرر وضع حزمة مساعدات لتوفير الاحتياجات قصيرة المدى للخاضعين للحجر.