انطلق اليوم الثلاثاء أكبر مهرجان سنوي خاص بالمركبات في الهند، بمدينة بوري الساحلية، من دون الاحتشاد المعتاد لعشرات الآلاف من الأشخاص، في ظل المخاوف المتعلقة بالإصابة بفيروس كورونا.

وكانت المحكمة العليا في الهند قد أعلنت في الأسبوع الماضي، ولأول مرة، حظر إقامة المهرجان، بسبب مخاوف متعلقة بفيروس كورونا، إلا أنها قامت في وقت لاحق بتعديل قرارها، حيث قالت إنه من الممكن إقامة المهرجان مع فرض بعض القيود التي تتضمن حظر التجوال في بوري خلال فترة المهرجان الذي يستمر لمدة أسبوعين.

وقال بالوانت سينج، حاكم منطقة بوري: «تم تقييد الحركة في المدينة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساء. كما تم تطهير كامل المنطقة والطريق».

وتشهد الهند ارتفاعاً مستمراً في عدد حالات الإصابة بمرض «كوفيد - 19» الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، حيث تم تسجيل أكثر من 440 ألف حالة إصابة حتى الآن، بالإضافة إلى 14 ألفاً و11 حالة وفاة.