دمشق (وكالات)

أصيب ثلاثة جنود روس أمس، بجروح طفيفة جراء استهداف دورية روسية تركية مشتركة بعبوة ناسفة لدى مرورها على طريق دولي استراتيجي في شمال غرب سوريا، وفق ما أفادت وزارة الدفاع الروسية.
وأفادت وزارة الدفاع الروسية في بيان عن استهداف دورية روسية تركية بعبوة ناسفة لدى مرورها على طريق «إم فور»، ما تسبب بإصابة ثلاثة جنود روس بجروح طفيفة، وجنود أتراك لم تحدد عددهم. وإثر ذلك تم إجلاء الجنود وتعليق الدورية، بحسب البيان.
واستهدفت العبوة شديدة الانفجار الدورية المؤلفة من عربتين مصفحتين، واحدة روسية والأخرى تركية، لدى مرورهما في قرية تقع شمال شرق مدينة أريحا بريف أدلب، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد إن «التفجير وقع رغم عمليات تمشيط مكثفة أجرتها القوات التركية قبل 24 ساعة من انطلاق الدورية المشتركة على الطريق الذي يفصل مناطق سيطرة الفصائل عن مناطق سيطرة القوات الحكومية». 
وبحسب المرصد، نفّذت طائرات روسية إثر التفجير غارات عدة على مناطق في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ترافقت مع قصف صاروخي للجيش السوري.