أحمد عاطف (القاهرة)

أشاد قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول كينيث ماكينزي، أمس، بالنجاحات التي حققها الجيش المصري لدعم الأمن والاستقرار والتوازن بالمنطقة، ومكافحة الإرهاب، مؤكداً خلال لقائه مع وزير الدفاع المصري بالقاهرة  عمق علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون الممتد بين مصر والولايات المتحدة الأميركية.
وقال المتحدث العسكري المصري إن المباحثات الأميركية المصرية شملت عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء التطورات الإقليمية والدولية الراهنة، وزيادة مجالات التعاون العسكري بين القوات المسلحة لكلا البلدين، موضحاً تطرق اللقاء لبحث جهود الجيش المصري في مجال تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، كذلك ملف التدريبات المشتركة بين كل من مصر والولايات المتحدة الأميركية.
وكشفت مصادر عسكرية لـ«الاتحاد» عن أن المناقشات بين القائدين العسكريين كان على رأسها الأوضاع الليبية، بعدما فوض البرلمان الليبي مصر بالتدخل العسكري للحد من التدخل التركي عبر نقل المرتزقة لاحتلال سرت والجفرة.
وقال وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد فريد إنه يعتز بعمق علاقات الشراكة الاستراتيجية التى تربط بين القوات المسلحة في كل من مصر وأميركا، مشيراً إلى تطلعه لأن تشهد المرحلة القادمة مزيداً من التعاون المشترك في المجال العسكري.