بينما يرتفع عدد الإصابات بكوفيد - 19 بمعدلات هائلة في الولايات المتحدة، تثير التدابير الرامية للحد من تفشيه سجالات سياسية وقضائية بين المسؤولين المحليين في بعض الولايات الأكثر تضرراً. 
وسجّلت السلطات الصحية أكثر من 77600 إصابة جديدة الجمعة، بحسب جامعة جونز هوبكنز.
وبحسب «مشروع تتبع كوفيد» الذي يديره متطوعون في البلاد، بلغ عدد المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفيات جرّاء إصابتهم بالفيروس أعلى مستوياته منذ 23 أبريل.
وارتفع معدل الوفيات، الذي شهد انخفاضاً في مايو ويونيو، منذ الأسبوع الماضي. وسجّلت فلوريدا، البؤرة الجديدة للوباء، أكثر من 11 ألف إصابة جديدة و128 وفاة الجمعة.
في الأثناء، يتفشى الفيروس في مناطق أخرى من البلاد بينها أوهايو وميسيسيبي وتينيسي. 
لكن نيويورك، التي كانت البؤرة الأساسية للفيروس في الولايات المتحدة وحيث توفي أكثر من 32 ألف مصاب به، تحرّكت باتّجاه تخفيف مزيد من القيود التي كانت تفرضها بعدما تمكّنت من السيطرة على تفشي الوباء.
وأشار رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو إلى إمكان إعادة فتح حدائق الحيوانات والنباتات، لكن بقدرة استيعابية محدودة، واستئناف مباريات البيسبول، لكن من دون جمهور.
وقال كبير خبراء الأمراض المُعدية في الإدارة الأميركية أنطوني فاوتشي للرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زاكربرغ في محادثة عبر الفيديو الخميس «علينا حقا إعادة تشكيل صفوفنا وتغيير مسارنا».
وأضاف أن ذلك «لا يعني بالضرورة فرض إغلاق آخر، لكن ينبغي القول، إن (علينا القيام بذلك بطريقة محسوبة أكثر)».
وفرضت الولايات تدابير إغلاق بطريقة غير منسقة، وتجاهلت العديد منها مراحل مهمة في تطور الوباء قبل أن تخفف تدابير العزل، وفق فاوتشي.
وبالتالي، اضطرت العديد من الولايات إلى معاودة إغلاق الحانات بعد فترة قصيرة من فتحها كما أجبر بعضها على إغلاق الصالات الرياضية وصالات السينما وأماكن العبادة والمتاجر.
وفرض بعض رؤساء البلديات وضع الكمامات. لكن حاكم جورجيا الجمهوري برايان كيمب رفع دعوى قضائية ضد رئيسة بلدية أتلانتا بعدما أصدرت الأخيرة أمرا بتغطية الوجه.
وقال كيمب «بينما نتفق جميعا بأن وضع الكمامة فعّال، أنا واثق بأن سكان جورجيا ليسوا بحاجة إلى أمر رسمي للقيام بما هو صحيح».
ولا تسعى الدعوى القضائية التي تقدّم بها لإلغاء أمر وضع الكمامات فحسب، بل تستهدف كذلك تحرّك رئيسة البلدية كيشا لانس بوتومز لفرض تدابير إغلاق أكثر صرامة.
وفي تكساس، حيث تم تسجيل 174 وفاة بكوفيد - 19 الجمعة، أصدر الحاكم غريغ أبوت أمرا على مستوى الولاية يفرض وضع الكمامات نظرا لارتفاع عدد الإصابات، ليصدر عدد من المسؤولين الجمهوريين المحليين قرارات اعتراض عدة بحقه.
وبينما يطالب رئيس مجلس بلدية هيوستن، كبرى مدن الولاية، بإعادة فرض تدابير الإغلاق، فإن حاكم الولاية يرفض ذلك.