بعد أقل من شهر من بدء سلسلة من الزلازل التي ضربت أيسلندا، وبلغت قوتها 8ر5 درجات على مقياس ريختر، سجل خبراء الزلازل شمال الجزيرة زلزالاً قوياً جديداً.
أعلن مكتب الارصاد الجوية في أيسلندا على صفحته على موقع فيسبوك، أن الزلزال الأخير بلغت قوته 7ر4 درجات. وشعر السكان بالهزات التي وقعت على بعد بضعة كيلومترات، ولم ترد أي تقارير عن حدوث إصابات أو أضرار.
وبعد ذلك وقعت عشرات من التوابع الزلزالية.
 ووقعت الهزات شمال منطقة سيجلوفجوردور في أقصى شمال جزيرة "نورث اتلانتك" البعيدة عن العاصمة، ريكيافيك، التي تقع في جنوب غرب البلاد.

ومنذ بدء الهزات الزلزالية في 19 يونيو الماضي، تم تسجيل آلاف من الزلازل معظمها صغيرة في المنطقة.
والزلزال الحالي هو الأقوى في المنطقة منذ 21 يونيو الماضي، عندما تم تسجيل زلزال بقوة 8ر5 درجات حسب هيئة الارصاد الجوية.