أعلنت السلطات البرازيلية، أن الاختبارات على لقاح لفيروس كورونا المستجد يطوره مختبر "سينوفاك بيوتيك" الصيني ستبدأ اليوم الثلاثاء في مدينة ساو باولو على 900 متطوّع من العاملين في المجال الصحي.
وفي المجموع سيتم تلقيح تسعة آلاف متطوع في ست ولايات برازيلية، وذلك في إطار المرحلة الثالثة والأخيرة قبل الموافقة على الفيروس.
ويجري هذه الاختبارات معهد بوتانتان الحكومي المرموق، الذي سينتج 120 مليون جرعة من هذا اللقاح إذا أثبتت النتائج النهائية فعاليته.

وقال ديماس كوفاس، مدير معهد بوتانتان، خلال مؤتمر صحافي، إن هذه الاختبارات قد تتيح "أن يكون في البرازيل أول لقاح يتم توزيعه على نطاق واسع نحن في غمرة الوباء، ونسجل عدداً كبيراً من الإصابات، إنّه السيناريو المثالي لاختبار لقاح". 
والبرازيل هي ثاني أكثر الدول تضرراً من كوفيد-19 في العالم بعد الولايات المتحدة، وقد بلغت فيها حصيلة الوباء أكثر من 80 ألف وفاة من أصل أكثر من مليوني إصابة.
وسيخضع المتطوعون الذين سيتم تلقيحهم لفحص طبي كلّ أسبوعين، ومن المتوقع ظهور أولى نتائج الاختبارات في غضون ثلاثة أشهر.

ووصلت حوالي 20 ألف جرعة من اللقاح بالطائرة صباح الإثنين إلى ساو باولو وسيتم توزيعها على 12 مركزاً بحثياً في هذه الولاية، الأكبر من حيث عدد السكان في البرازيل، وخمس ولايات أخرى هي ريو دي جانيرو وميناس جيرايس وريو غراندي دو سول وبارانا والعاصمة برازيليا.