بدأ حجاج بيت الله الحرام مع إشراقة صباح اليوم الخميس، الموافق التاسع من شهر ذي الحجة، التوجه إلى صعيد عرفات الطاهر لتأدية أهم أركان الحج، وهو الوقوف بعرفة، ملبين متضرعين داعين الله عز وجل أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار، وسط إجراءات احترازية وصحية، وتحقيق التباعد المكاني، لضمان سلامة ضيوف الرحمن والكوادر المشاركة في خدمتهم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن وزارة الحج والعمرة قد أشرفت على تصعيد ضيوف الرحمن من مشعر منى إلى مشعر عرفات، بالتعاون مع الجهات المختصة، وأكدت الوزارة اكتمال جاهزية استقبال الحجيج في مشعر عرفة، وتوفير الخدمات ووسائل السلامة والمراكز الصحية كافة لضيوف الرحمن، كما تم تزويد الحجاج بمجموعة من الأدوات والمستلزمات التي تساعدهم على أداء نسكهم بسهولة.