قررت الحكومة الألمانية توفير اختبارات مجانية لكافة المسافرين العائدين من الخارج للكشف عن إصابات محتملة بفيروس كورونا المستجد اعتبارا من غد السبت.
وقد أصدر وزير الصحة الألماني ينس شبان قراراً بهذا الشأن.
وقال شبان، اليوم الجمعة، إن "الفيروس لا يذهب في إجازة"، مضيفاً أنه يتعين لذلك الخضوع للاختبار عند العودة من السفر.
ومن المقرر أن تكون هذه الاختبارات المجانية متاحة عقب العودة خلال 72 ساعة لدى السلطات الصحية والأطباء الممارسين.
ووفقاً للقرار، يتحمل التأمين الصحي القانوني تكلفة الاختبارات. وكانت وزارة الصحة قد أشارت بالفعل إلى أن الحكومة الألمانية ستتولى في نهاية المطاف التمويل من خلال زيادة الدعم لشركات التأمين الصحي.
وأكد شبان أن العائدين من بعض المناطق سيتعين عليهم الخضوع لاختبارات إلزامية فور دخولهم البلاد.
وبحسب بيانات الوزارة، تم التخطيط للمرسوم بالتنسيق مع حكومات الولايات الألمانية من أجل هذا الغرض. 
وأوضح شبان أن "الأمر يتوقف على كل فرد منا أكثر من الأوامر الحكومية. كلما كان اهتمامنا ببعضنا البعض أفضل في الحياة اليومية، أصبح من الممكن أن نتغلب على هذه الجائحة معاً بشكل أفضل".