وقع وزير الخارجية المصري سامح شكرى، مع نظيره اليونانى نظيره اليوناني نيكوس دندياس بالقاهرة، اليوم الخميس، اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين البلدين. 
وقال شكرى، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني، إن هذه الزيارة الهامة تأتي في إطار علاقة الصداقة التاريخية والشراكة المتناهية، مشيرا إلى أن الصداقة بين البلدين تعود لتاريخ طويل وممتد من المصالح المتبادلة. وأوضح أنه تم، خلال هذه الزيارة، التوقيع على اتفاق لتعيين الحدود البحرية بين البلدين، مما يعكس علاقات التعاون بين البلدين في جميع المجالات، والتنسيق المستمر تجاه مختلف الملفات الإقليمية.
وأضاف وزير الخارجية المصري أن الاتفاق يفتح آفاقًا جديدًا لمزيد من التعاون الإقليمي في مجال الطاقة، مشيرًا إلى أن علاقات الصداقة بين البلدين عامل رئيسي في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.
وأكد أن كافة بنود الاتفاق تتفق مع القانون الدولي، لافتا إلى أن الاتفاق يسمح بالاستفادة من الثروات في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.
من جانبه، أكد وزير الخارجية اليونانى على أن الاتفاقية الموقعة بين حكومة السراج فى ليبيا وتركيا غير قانونية وتخالف القانون الدولى، مشيرا إلى أن بلاده تواجه كافة التحديات فى المنطقة بالتعاون مع مصر.
وأضاف أن الاتفاقيات بين مصر واليونان تقوم على احترام مبادئ القانون الدولي.
وتابع الوزير اليوناني أن هناك تواصلا تاما ومستمرا بين اليونان ومصر على أعلى المستويات، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد ترجمة هذا التواصل فى مختلف القضايا.