بحث الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عدداً من القضايا والموضوعات العربية والإقليمية.
‎وأكد الجانبان - خلال اتصال هاتفي اليوم - ضرورة التنسيق حول كل ما يعزز العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التي تواجه العالم العربي، والحد من التدخل في شؤون الدول العربية.
وتناول الطرفان تداعيات انفجار مرفأ بيروت، مقدرين استجابة الدول العربية والمجتمع الدولي المتمثلة في تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية إلى الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان.