أكد الرئيس الصيني شي جين بينج على حاجة بلاده لوضع حد بحزم لهدر الطعام، ودعا إلى تعزيز التوفير.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة/شينخوا/ اليوم الثلاثاء أن الرئيس شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، وصف مسألة هدر الطعام بأنها صادمة ومقلقة، وألقى الضوء على ضرورة الشعور دوما بالأزمة المتعلقة بالأمن الغذائي، خاصة وسط تداعيات وباء كورونا، على الرغم من أن الصين أنتجت محاصيل وفيرة بشكل متتالي.

وشدد شي على تعزيز التشريع والرقابة واتخاذ تدابير فعالة وتأسيس آلية طويلة الأمد لإيقاف إهدار الطعام.

وقال شي إنه من الضروري تعزيز الإدراك العام بهذه المسألة بشكل أكبر، وغرس عادات التوفير بشكل فعال وتعزيز بيئة اجتماعية يكون الإهدار فيها مخزياً، والتوفير جديراً بالثناء.

وأولى شي أهمية كبيرة لأمن الغذاء، وحث مراراً على تعزيز عادة اجتماعية لممارسة التوفير ومعارضة الإهدار. وشدد شي على ضرورة إيقاف إهدار الطعام في مناسبات عديدة.

وذكر شي أيضا متطلبات محددة لتقليل الهدر في المدارس وتعزيز وعي الطلاب وممارسات التوفير.