انخفض عدد الوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 في بريطانيا بنحو 5 آلاف بعد أن راجعت لندن طريقة احتساب الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.
بذلك، يصبح العدد الإجمالي للوفيات جراء الوباء في المملكة المتحدة هو 41329. 
ففي بريطانيا، كان كل شخص يتوفى في أي وقت بعد إجراء فحص لفيروس كورونا تأتي نتيجته إيجابية يضاف إلى حصيلة وفيات كورونا، بغض النظر عن سبب الوفاة.
لكن بات الآن الأشخاص، الذين يتوفون في غضون 28 يوما من نتيجة فحص إيجابية، هم فقط من يوضعون في الحصيلة الإجمالية للوفيات.
وانخفض العدد الرسمي للمتوفين جراء الفيروس في بريطانيا من 46706 إلى 41329 في ظل النظام الجديد، بانخفاض بلغ نسبة 12 بالمئة.
وقال جون نيوتن مدير تحسين الصحة في هيئة الصحة العامة البريطانية «الطريقة التي نحتسب بها المتوفين بكوفيد-19 في بريطانيا تم اتباعها لتجنب سوء تقدير عدد الوفيات بسبب الفيروس في المراحل الأولى للوباء». 
ورغم هذه المراجعة لا تزال بريطانيا واحدة من أكثر البلدان تضررا في العالم، والأسوأ في أوروبا.