تلقى يوسف بن علوي، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان، اليوم الاثنين، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي. 

ووفقاً لما ذكرته وزارة الخارجية العمانية، على حسابها الرسمي على موقع تويتر، فقد «تم خلال الاتصال التطرق إلى التطورات الأخيرة في المنطقة».

وأضافت الوزارة أنه «تم التأكيد بوضوح على موقف السلطنة الثابت والداعم لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط، وضرورة استئناف مفاوضات عملية السلام وتحقيق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية».

وأشارت الوزارة إلى أن الوزير تلقى أيضاً اتصالاً هاتفياً من اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، أعرب فيه المسؤول الفلسطيني عن «تقديرهم واطمئنانهم لدور السلطنة وسياستها المتوازنة والحكيمة إزاء القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية».

كما أكد ابن علوي على «عمق العلاقات العمانية الفلسطينية وجهود السلطنة الإقليمية والدولية، الداعمة لفرص تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط».