عقيل الحلالي (صنعاء) 

حرر الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي مواقع استراتيجية من ميليشيات الحوثي الإرهابية في مديرية «دمت» شمال محافظة الضالع. وذكر الجيش اليمني في بيان أن قواته شنت أمس، هجوماً واسعاً على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي في منطقة «مريس» التابعة لمديرية «دمت» في محافظة الضالع، مشيراً إلى أن قوات الجيش تمكنت خلال الهجوم من تحرير قرى «الزيلة، قهرة، وسون» ومواقع أخرى غرب منطقة «مريس» حيث دمرت مدفعية الجيش تعزيزات للميليشيات كانت في طريقها إلى مناطق الاشتباكات.
وقال العميد الركن عبدالله مزاحم، رئيس أركان حرب محور إب، إن «قوات الجيش نفذت عملية عسكرية واسعة في جبهة مريس تمكنت خلالها من تحرير مساحات واسعة ومواقع استراتيجية في عدّة محاور بالجبهة»، موضحاً أن من بين المواقع المحررة «منطقة القهرة بالكامل وتبة المنقيز في المحور الشرقي، ووادي الزيلة وجبل ملزق وجبل مريفدان في المحور الشمالي، بالإضافة إلى جبل الخواو وكل المواقع المجاورة له في المحور الغربي»، وأكد العميد مزاحم مصرع أكثر من 25 عنصراً من ميليشيات الحوثي وجرح آخرين خلال المواجهات التي تكبدت خلالها الميليشيات خسائر مادية لحقت بعتادها العسكري والقتالي، لافتاً إلى أن المكاسب التي حققتها قوات الجيش ستتيح قطع إمدادات الميليشيات وتمهد لتقدم القوات لتحرير مواقع جديدة.
إلى ذلك، تواصلت أمس، المعارك بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في جبهات محافظات مأرب والجوف وصنعاء، فيما أعلنت قوات الجيش تحرير مواقع ومرتفعات جبلية استراتيجية في مديرية «نهم» شمال شرق صنعاء، مؤكدةً إسقاط طائرة مسيّرة تابعة للميليشيات أثناء تحليقها في الأجواء الشرقية لنهم مساء أمس الأول.
كما حررت قوات الجيش اليمني عدداً من المواقع الاستراتيجية في جبهتي «العلم والنضود» شرق مدينة «الحزم» مركز محافظة الجوف، بحسب بيان صادر عن الجيش أشار إلى مصرع العديد من عناصر الميليشيات الحوثية خلال المواجهات، بينما استولت قوات الجيش على كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة الحوثيين. واستهدفت مقاتلات التحالف العربي، في غضون 24 ساعة ماضية، مواقع وتحركات وتعزيزات لميليشيات الحوثي في جبهات القتال بمحافظتي الجوف ومأرب، موقعةً في صفوف الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة. وقالت مصادر ميدانية إن مسلحين حوثيين قتلوا وجرحوا في قصف جوي للتحالف دمر تعزيزات وآليات عسكرية وقتالية للميليشيات شرق مدينة «الحزم». وخلال اليومين الماضيين، اعترفت ميليشيات الحوثي بمصرع العشرات من عناصرها، بينهم قيادات ميدانية، خلال الغارات الجوية والمعارك في جبهات الجوف ومأرب وشمال البيضاء.
ومن بين هؤلاء القيادي الميداني الحوثي «حسين محمد الولي» الذي قتل خلال المعارك في جبهة «قانية» الحدودية بين محافظتي مأرب والبيضاء. وكان «الولي» تلقى دورات مكثفة على يد عناصر ميليشيات «حزب الله» الإرهابية في لبنان عام 2013 وتخصص في التدريب والتأهيل على الدبابات والدروع والقناصة والهندسة.
وفي شمال البلاد، أسقط الجيش اليمني، طائرة مسيّرة مفخخة تابعة لميليشيات الحوثي قبيل دخولها أجواء المناطق المحررة بمديرية «باقم» في محافظة صعدة.
وكانت قوات الجيش اليمني حققت تقدماً ميدانياً بسيطرتها على مواقع قريبة من مثلث «باقم» المطل على مركز مديرية «باقم» الواقعة شمال محافظة صعدة، بحسب أركان حرب اللواء الخامس، العميد سليمان النويهي، الذي أكد مصرع 5 من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات.

الميليشيات تختطف 13 مدنياً في البيضاء
اختطفت ميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس، 13 مدنياً في مديرية «القريشية» بمحافظة البيضاء. وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي اختطفت 13 مدنياً من أبناء قرية «شرياف» بمديرية «القريشية» شمال البيضاء واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وتواصل الميليشيات الحوثية اختطاف المدنيين في مناطق سيطرتها والزج بهم في سجون سرية تابعة لها.