بغداد (الاتحاد، وكالات)

قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، أمس، إن طيران التحالف الدولي نفذ ضربة جوية على مجموعة إرهابية في أحد بساتين «الطارمية» شمال بغداد.  وأضاف، في تغريدة مرفقة بمقطع فيديو، أن «الضربة التي تمت بناء على معلومات استخبارية أدت إلى قتل جميع الإرهابيين».
وفي تغريدة منفصلة، قال رسول، إن «قوة من قيادة عمليات الجزيرة تمكنت من العثور على أسلحة ومواد متعددة للتفجير، في منطقة الكرابلة بقضاء القائم على الحدود العراقية السورية».
 إلى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة، أمس، في منطقة «الغزالية» غربي بغداد مستهدفة رتلاً عسكرياً أميركياً خلال انسحابه من قاعدة «التاجي». 
وقال مصدر أمني عراقي: إن «عبوة ناسفة انفجرت مستهدفة شاحنة تقل دعماً لوجستياً للقوات الأميركية في منطقة الغزالية غربي بغداد»، مشيراً إلى أن الانفجار أحدث أضراراً بالشاحنة، دون وقع إصابات بشرية».
وفي وقت سابق، قالت مصادر عراقية، إن القوات الأميركية تستعد للانسحاب من قاعدة «التاجي» العسكرية شمال العاصمة بغداد.
في غضون ذلك، أعلنت مديرية الاستخبارات في العراق، أمس، القبض على مسؤول خلية إرهابية نائمة في محافظة نينوى بشمالي البلاد. وذكرت المديرية في بيان صحفي أن «مفارز استخبارات نينوى في وزارة الداخلية، تمكنت من القبض على أحد الإرهابيين المطلوبين في محافظة نينوى وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية». وأضافت: «من خلال التحقيقات الأولية معه، اعترف بانتمائه للعصابات الإجرامية، وهو من مسؤولي الخلايا النائمة، واشترك بعمليات إرهابية عدة ضد القوات الأمنية والمواطنين».
إلى ذلك، أفاد مصدر أمني عراقي، أمس، بالعثور على 21 عبوة ناسفة و7 خزانات تحتوي على مادة «سي 4» داخل ساحة شمالي بغداد.
وقال المصدر، إن «دوريات نجدة بغداد قاطع الزهور وخلال التجوال ضمن منطقة الحسينية، عثرت على 21 عبوة ناسفة و7 خزانات سعة 10 و20 لتراً تحتوي على مادة سي 4 شديدة الانفجار داخل ساحة ترابية». وأضاف أنه تم فرض طوق أمني، ورفع المواد من قبل خبير المتفجرات دون أي حادث يذكر.