قالت حكومة تصريف الأعمال في لبنان في تقرير، اليوم الأحد، إن عدد قتلى انفجار مرفأ بيروت هذا الشهر ارتفع إلى 190 وتجاوز الجرحى 6500 بينما لا يزال ثلاثة في عداد المفقودين.

وتحقق السلطات اللبنانية في سبب انفجار مادة شديدة الانفجار كانت مخزنة منذ سنوات دون مراعاة قواعد الأمان والسلامة، مما أدى إلى تدمير مساحات شاسعة من المدينة.
 وقال الجيش أمس السبت، إن سبعة أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين، ولم يتضح بعد ما إذا كان قد تم العثور على بعضهم منذ ذلك الحين.
وذكر التقرير الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء اليوم الأحد، أن انفجار الرابع من أغسطس أدى إلى تشريد 300 ألف شخص وتسبب في أضرار مباشرة قيمتها 15 مليار دولار.
وأضاف أن 50 ألف منزل وتسعة مستشفيات رئيسية و178 مدرسة تضررت، واستقالت الحكومة الحالية بسبب الانفجار.