عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن)
 
استعادت قوات الجيش اليمني مسنودة بمقاتلي القبائل، أمس، مناطق استراتيجية جنوبي محافظة مأرب، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي الإرهابية التي تكبدت خسائر بشرية كبيرة.
وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد»: إن قوات الجيش والقبائل شنت هجوماً واسعاً على ميليشيات الحوثي بإسناد من طيران التحالف العربي، وتمكنت من استعادة محطة «محلل» بجبهة «ماهلية» بعد ساعات من مواجهات عنيفة. وأضاف المصدر أن المواجهات أسفرت عن مصرع عددٍ من العناصر الحوثية.
وأسرت قوات الجيش أعداداً من عناصر الميليشيات خلال المعارك بـ«ماهلية»، واستولت على 4 مركبات عسكرية حوثية، بحسب المصادر التي أكدت تحفظ قوات الجيش على جثة قيادي ميداني حوثي من محافظة صعدة لقي مصرعه في المواجهات.
وتواصلت، أمس، ولليوم الثاني على التوالي، المعارك العنيفة بين الجيش اليمني والميليشيات الحوثية في مديرية «مدغل» شمال غرب مأرب.
وقالت مصادر ميدانية، إن المواجهات تدور منذ مساء أمس الأول، على أطراف «مدغل»، نافية مزاعم إعلام ميليشيات الحوثي الاستيلاء على مركز المديرية، حيث شنت مقاتلات التحالف العربي 11 غارة على تحركات وتعزيرات للميليشيات حاولت التوغل في مناطق المديرية.
وصدت قوات الجيش بإسناد جوي من التحالف العربي هجوماً عنيفاً لميليشيات الحوثي على مواقعها في منطقة «المخدرة» شمال مديرية «صرواح» غرب محافظة مأرب.
وأكدت مصادر عسكرية، أمس، مصرع أكثر من 30 عنصراً من الميليشيات الحوثية بغارات جوية ومعارك شرسة في منطقة «المخدرة» منذ مساء أمس الأول، لافتةً إلى أن قوات الجيش صدت أكثر من 7 هجمات عنيفة للميليشيات بعد اشتباكات عنيفة.