بسام عبدالسلام (عدن)

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من جهودها الإغاثية والإنسانية، الرامية للتخفيف من معاناة الأسر اليمنية النازحة والمتضررة من الأحداث الدائرة في المحافظات المحررة، وذلك استمراراً للاستجابة الطارئة التي تبنتها الدولة لمساعدة الأشقاء على تجاوز المحنة الراهنة.
وسيرت الهيئة قافلة إغاثية، تضم نحو 1200 سلة غذائية، للأسر النازحة المتواجدة في مخيم «العليلي» بمديرية «الخوخة» جنوب محافظة الحديدة. وتأتي القافلة استمراراً للمساعدات التي يجري تقديمها بشكل منتظم للأسر النازحة، على امتداد المناطق المحررة في الساحل الغربي لليمن.
وتأتي عملية توزيع المساعدات، ضمن المرحلة الثانية من خطة توزيع المساعدات الإنسانية التي أطلقتها قبل عدة أيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تشمل مخيمات النزوح والقرى الفقيرة والنائية، خصوصاً القريبة من خطوط التماس.

  • مساعدات إغاثية جرى توزيعها على العائلات في الشحر ‫ (من المصدر)‬
    مساعدات إغاثية جرى توزيعها على العائلات في الشحر ‫ (من المصدر)‬

وأشار مسؤولون في فريق الهلال الأحمر الإماراتي، إلى أن نحو 1200 أسرة في مخيم «العليلي» تتلقى المساعدات الغذائية بشكل منتظم منذ إنشائه، عقب تحرير «الخوخة»، موضحاً أن المساعدات المقدمة للأسر في المخيمات بالساحل الغربي لا تقتصر على السلل الغذائية، وإنما تشمل مساعدات إيوائية، وخدمات صحية مجانية، عبر العيادات التي يجري تسييرها أيضاً بشكل دوري، لتقديم الرعاية الطبية للمرضى من الأسر النازحة والقرى الفقيرة القريبة منها.
بدوره، شكر مدير الوحدة التنفيذية في الخوخة، الجهود الإنسانية والعطاء اللا محدود من دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤكداً أن الإمارات هي السباقة دوماً والرائدة في العمل الإنساني، وتقديم المساعدات، سواءً عند حدوث الكوارث الطبيعية، أو بالتخفيف من معاناة الأهالي والنازحين، جراء الظروف المعيشية الصعبة.

وأعرب النازحون عن شكرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على دعمها الإنساني الذي تقدمه للنازحين والأسر المحتاجة في مختلف الجوانب الإغاثية والإنسانية.
وفي سياق متصل، سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثية للأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود بمديرية «الشحر» بمحافظة حضرموت. وقامت فرق الهيئة بتوزيع 500 سلة غذائية تزن 21.4 طن على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق «عيص خرد، ووادي عرف» بمديرية «الشحر» شرق المكلا، مستهدفة أكثر من 2500 فرد من تلك الأسر التي تعاني أوضاع معيشية صعبة، في ظل انعدام الخدمات الأساسية ومصادر الدخل.
وتحرص الهيئة خلال التوزيع على وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها وتوصيلها إلى منازلهم، والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وتأتي العملية الإغاثية تواصلاً للنهج الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات، في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية التي تعصف بسكان محافظة حضرموت، خصوصاً المناطق النائية والفقيرة.