بسام عبدالسلام (عدن) 

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، جهودها الحثيثة لتقديم المساعدات الطبية والعلاجية المجانية لأهالي المناطق النائية والأسر النازحة في عدد من المحافظات اليمنية المحررة.
وسيرت هيئة الهلال عيادات طبية متنقلة إلى مناطق نائية في محافظتي تعز وحضرموت ضمن مشروع العيادة المتنقلة التي تدعمها دولة الإمارات لإيصال الرعاية الصحية إلى سكان المناطق النائية التي لا تتوفر فيها المستشفيات والمراكز الصحية.
وتأتي هذه الجهود ضمن الاستجابة الطارئة التي تبنتها دولة الإمارات لصالح التخفيف من معاناة الأشقاء في اليمن الذين يمرون بأزمة صعبة في ظل الظروف المعيشية التي تسببت بها الحرب الدائرة في البلد منذ سنوات.
 ووصلت إحدى تلك العيادات الطبية إلى «عزلة الزهاري» التابعة لمديرية المخا بالساحل الغربي جنوب غرب محافظة تعز، حيث جاء تسيير العيادة استجابة للمناشدات التي أطلقها الأهالي في ظل تفشي عدد من الأمراض وعدم تواجد مرافق صحية قريبة منهم.
واستقبلت العيادة عشرات الحالات المرضية من مختلف الفئات العمرية، وتمت معاينتهم وتقديم العلاجات المجانية للمرضى من النساء والأطفال وكبار السن. 
وتقدم الأهالي بالشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على كل ما تقدمه من مساعدات إنسانية وإغاثية ودعمها السخي للسكان في مختلف مناطق ومدن الساحل الغربي. 
 وأكد الدكتور علي موري مسؤول الإدارة الطبية في فريق الهيئة بالساحل الغربي أن العيادات الطبية المتنقلة ماضية في تقديم خدماتها المجانية في كافة المناطق النائية ومخيمات النزوح على امتداد الساحل الغربي. وأوضح أن تدشين مشروع العيادات الطبية المتنقلة يأتي ضمن حرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على انتشال الوضع الصحي الساحل الغربي، والتخفيف من معاناة الأهالي في المناطق البعيدة من المراكز الصحية والأسر النازحة التي تمر بظروف صعبة في ظل تفشي الأمراض، وانتشار الأوبئة الخطيرة التي تهدد حياتهم.
كما سيرت الهيئة عيادة مماثلة إلى منطقة «حصيحصة» في مديرية «بروم ميفع» بساحل حضرموت، واستقبل الكادر الطبي العامل في العيادة ما يقارب 110 من الحالات المرضية. 
 وأكد مشرفون على مشروع العيادة المتنقلة التابعة للهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي ومحافظة حضرموت أن آلاف الأسر اليمنية القاطنة في القرى والمناطق النائية استفادت من خدمات الرعاية الصحية التي تقدمها العيادات بشكل متواصل منذ تدشينها.
 وأوضحوا أن الهيئة الإدارية التابعة للهلال الأحمر تبذل جهودا كبيرة في رفد العيادات المتنقلة بالكادر والمستلزمات الطبية، وذلك لتقديم الخدمات الطبية للمرضى والتخفيف من معاناتهم.