أظهرت بيانات جديدة بوفاة شخص على الأقل بمرض كوفيد-19، الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، كل 33 ثانية في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي.

وأودى المرض بحياة ما يربو على 18 ألفاً في الأيام السبعة المنتهية في 20 ديسمبر، بزيادة 6.7 بالمئة عن الأسبوع السابق ليسجل مستوى قياسياً جديداً، بحسب تحليل رويترز لتقارير الولايات والمقاطعات.
ورغم مناشدات مسؤولي الصحة عدم السفر خلال موسم عطلة نهاية العام، تم فحص 3.2 مليون شخص في المطارات الأميركية أيام الجمعة والسبت والأحد.
ويشعر مسؤولو الصحة بالقلق من أن زيادة الإصابات من تجمعات العطلات قد تتجاوز طاقة المستشفيات.