الرياض، عدن (وكالات)

تمكنت قوات «تحالف دعم الشرعية في اليمن» صباح اليوم الجمعة من اعتراض وتدمير 3 طائرات دون طيار «مفخخة» أطلقتها ميليشيات الحوثي الإرهابية من محافظة الحديدة باتجاه المملكة العربية السعودية. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي، إن الميليشيات مستمرة بخرق اتفاق ستوكهولم، وخرق وقف إطلاق النار بالحديدة، وتواصل اتخاذ هذه المحافظة مكاناً لانطلاق الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات دون طيار «المفخخة»، وكذلك إطلاق هجمات القوارب المفخخة والمسيّرة عن بُعد، ما يمثل تهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي ويقوض الجهود السياسية.
وأضاف المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية مع استمرار دعم الجهود السياسية للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث لإنهاء الانقلاب والوصول إلى حل سياسي شامل.
وأدانت الجمهورية اليمنية واستنكرت بشدة إطلاق الميليشيات الحوثية الطائرات المفخخة من الحديدة باتجاه السعودية. وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان إنها إذ تدين هذا العمل الإرهابي، لتؤكد وقوف اليمن حكومة وشعبا مع الأشقاء في المملكة ضد كل ما يمس أمنها واستقرارها وتؤيد كافة الإجراءات التي تتخذها المملكة في حماية أراضيها ومكافحتها للإرهاب بكافة أشكاله والحفاظ على أمن واستقرار أراضيها والمنطقة.
وأضافت أن هذا الهجوم الإرهابي يأتي بعد يوم واحد من انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن ليثبت للعالم تحدي هذه الميليشيات للمجتمع الدولي في استمرار عملياتها الإرهابية وإخلالها بأمن واستقرار المنطقة، مشيرة إلى أن الميليشيات لا تؤمن بالسلام وأن قرارها بيد إيران لإذكاء مزيد من الصراع واستمرار الحرب بما يزيد من معاناه الشعب اليمني. وأكدت الوزارة موقف اليمن الثابت والرافض للأعمال العدوانية والإرهابية والتي تشكل تهديداً خطيراً ليس فقط على المملكة وإنما على أمن واستقرار المنطقة، مجددة تأكيدها بأهمية تصنيف الميليشيات كمنظمة إرهابية أجنبية ومن يقف وراءها بالمال والسلاح عن هذه الأعمال التي تعيق العملية السياسية وتنشر الإرهاب والخراب في المنطقة بشكل عام.
وأدانت وزارة خارجية مملكة البحرين واستنكرت بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية الطائرات دون طيار المفخخة باتجاه أراضي السعودية، واستمرارها في هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تعرض أمن وسلامة المدنيين للخطر، وأكدت الوقوف في صف واحد إلى جانب المملكة الشقيقة ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، مشيدة بيقظة قوات التحالف التي تمكنت من اعتراض هذه الطائرات وتدميرها، مجددة دعوتها المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات رادعة ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية وكل من يدعمها.
وأدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي الطائرات دون طيار المفخخة باتجاه السعودية، وأكد تأييد منظمة التعاون الإسلامي جميع الإجراءات التي تتخذها قوات التحالف للتعامل مع الأعمال العدائية التي تمارسها الميليشيات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة (المفخخة) والزوارق المفخخة المسيرة عن بُعد.
وكان تقرير لمجلة «نيوزويك» الأميركية تحدث عن أن إيران أرسلت طائرات من دون طيار متطورة إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وقال إن الطائرات طراز شهيد- 136 التي يطلق عليها أيضاً «الطائرات الانتحارية» أرسلت إلى محافظة الجوف شمال اليمن. وأضاف أن نشرها يهدف لشنّ هجوم ضد مجموعة مختلفة من الأهداف في المنطقة.