القاهرة (وكالات) 

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، ضرورة السعي للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة بعيداً عن أي منهج أحادي يسعى إلى فرض الأمر الواقع وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب.
وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي نظيره البوروندي ايفاريست ندايشيمي.
وأكد الرئيس المصري الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعب المصري باعتبارها مسألة أمن قومي، ومن ثم تمسك مصر بحقوقها المائية من خلال التوصل إلى اتفاق قانوني يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة.
وعن العلاقات بين مصر وبوروندي، أكد السيسي حرص مصر على تعزيز العلاقات، وترسيخ التعاون الاستراتيجي مع بوروندي في شتي المجالات، خاصة على المستوى الاقتصادي والتجاري والأمني والعسكري.
من جانبه، أعرب ندايشيمي عن تقدير بلاده الكبير لعلاقاتها التاريخية الممتدة والمتميزة مع مصر، مؤكداً حرصها على تطوير تلك العلاقات في مختلف المجالات، لاسيما التعاون التجاري والاقتصادي.
وأشاد بالدور المحوري الذي تضطلع به مصر إقليمياً على صعيد صون السلم والأمن، مثمناً المواقف المصرية الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في منطقة البحيرات العظمى وشرق أفريقيا، وحوض النيل، والتي انعكست على الدعم المصري الكبير لحل القضايا العالقة في هذا الإطار خلال المرحلة الماضية، بما فيها دعم وحدة وسيادة بوروندي في المحافل الدولية والإقليمية كافة.