أحبطت قوات الأمن التونسية، هجوماً وشيكاً كان ينوي استهداف عدد من مقراتها في صفاقس شرق البلاد. وكشفت وزارة الداخلية التونسية في بيان، اليوم الثلاثاء، عن مخطط إرهابي لاستهداف مقار أمنية في المدينة، معلنة تفكيك الخلية وإحباط المخطط.

وأكد الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني العميد وليد حكيمة، أن عملية استباقية تمت بناء على معلومات استخباراتية استطاعت إحباط الهجوم المقرر.

وأفاد في تصريح الثلاثاء، بإيقاف عناصر الخلية المذكورة، مشيراً إلى أن التحقيقات بينت أن الإرهابيين يملكون خبرة كاملة في كيفية صنع وإعداد المواد المتفجرة وإجراء تجارب في الغرض والشروع في القيام بالأعمال التحضيرية بعد توفير المستلزمات الضرورية.

اقرأ أيضاً.. إحباط عملية إرهابية في تونس

ولفت إلى أنهم كانوا بصدد تنفيذ عمليات لصالح تنظيم داعش الإرهابي، في حين استطاعت القوات الأمنية التدخل في الوقت المناسب. كذلك أضاف المصدر ذاته، أنه تم خلال العملية الأمنية ذاتها حجز كمية هامة من المواد الأولية لصنع المتفجرات والأجهزة الإلكترونية، في حين أمرت السلطات المختصة بإكمال التحقيقات. فيما يعتبر الكشف عن المخططات الإرهابية وإجهاضها بعمليات استباقية، مؤشراً جيداً على جاهزية قوات الأمن التونسية التي تقاتل منذ سنوات إرهابيين موالين لتنظيمي "القاعدة" و"داعش" يتحصنون في جبال ولايات القصرين (وسط غرب)، وجندوبة والكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر، ولديهم خلايا نائمة داخل المدن.