الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

ريال مدريد لا يزال متعطشاً!

ريال مدريد لا يزال متعطشاً!
11 أغسطس 2022 15:30

 
مدريد (أ ف ب) 

يبدأ ريال مدريد حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني لكرة القدم منتشياً من تتويج قاري جديد، فيما يستهل غريمه برشلونة الموسم وسط معضلة تسجيل التعاقدات اللافتة التي أبرمها هذا الصيف.
ويخوض ريال مدريد لقاءه الافتتاحي الأحد خارج الديار ضد ألميريا الصاعد هذا الموسم إلى دوري الأضواء، بعد أن تُوج الأربعاء بلقب قياسي للمرة الخامسة في الكأس السوبر الأوروبية، معادلاً رقم برشلونة وميلان الإيطالي، بفوزه على آينتراخت فرانكفورت الألماني 2-صفر.
وأضاف النادي الملكي ومدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي لقباً جديداً قياسياً إلى سجلهما الحافل، بعد أن حققا الموسم الماضي لقب دوري أبطال أوروبا بسيناريوهات رائعة في الأدوار الإقصائية في طريقهم لتعزيز رقم النادي القياسي في أعرق البطولات الأوروبية بالكأس الرابعة عشرة على حساب ليفربول الإنجليزي.
وإذا أظهرت الكأس السوبر شيئاً، فهي أن ريال مدريد لا يزال يتمتع بأقوى التشكيلات في القارة رغم الصيف الهادئ الذي حظي به نسبياً، على عكس غريمه برشلونة الساعي للعودة إلى أمجاده، إذ إن أبرز صفقاته كانت لاعب الوسط الفرنسي الشاب أوريليان تشواميني مقابل 80 مليون يورو من موناكو وقلب الدفاع الألماني أنتونيو روديجر بصفقة انتقال حرّ من تشيلسي الإنجليزي.
وقال أنشيلوتي بعد فوز فريقه بالكأس السوبر: «لم أكن بحاجة إلى هذا الفوز لإخباركم جميعاً أن فريقي ما زال متعطشاً ومتحفزاً».
وسيعوّل أنشيلوتي مجدداً على هدافه الفرنسي كريم بنزيمة وخط وسط مخضرم مؤلف من الكرواتي لوكا مودريتش، البرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس الذي بدأ أساسياً في مباراة الكأس السوبر أيضاً.
قال كاسيميرو الذي اختير رجل اللقاء، عن إمكانية تحقيق ريال مدريد ستة ألقاب هذا الموسم: «كنادٍ، نحن ملزمون بمحاولة الفوز بكل شيء، عندما تخسر، يتم استجوابك، عندما تفوز، يتوقع الناس منك ذلك نوعاً ما - لكن هذا النادي يعيش من أجل ذلك: الكؤوس، الليالي السحرية، الفوز بالمباريات المهمة».
وتابع: «لدينا الكبرياء والتعطش، لذلك دعونا لا نتحدث كثيراً عن جميع الألقاب الستة، فلنقم باحتفال قصير لهذا النهائي ثم نفكر في كيفية الفوز باللقب التالي».
من جهته، يدخل برشلونة الموسم الجديد وهو لا يزال متخبطاً في الكواليس ولا سيما في مسألة تسجيل التعاقدات التي أبرمها هذا الصيف، بينها المهاجم البولندي الفتاك روبرت ليفاندوفسكي الذي وصل من بايرن ميونيخ الألماني.
يبدأ مشواره السبت على أرضه ضد رايو فايكانو بقيادة المدرب تشافي هرنانديس الذي وصل منتصف الموسم الماضي وانتشله من النتائج السيئة التي غرق فيها، ويأمل في أن تساهم مجموعة من التعاقدات الجديدة على سد الفجوة مع ريال مدريد بعد أن أنهى الموسم الماضي متخلفًا بـ13 نقطة.
وانضم أيضاً جناح ليدز يونايتد الإنجليزي البرازيلي رافينيا، والإيفواري فرانك كيسي من ميلان الإيطالي، فيما يبدو أن الدفاع سيشهد تحسناً كبيراً بالتعاقد مع الفرنسي جول كونديه والدنماركي أندرياس كريستنسن.
لكن المشكلة هي أنه بحلول بداية الأسبوع الحالي، لم يكن برشلونة قادراً على تسجيل لاعبيه الجدد لأنهم لم يجمعوا ما يكفي من المال من أجل الامتثال لقيود الإنفاق التي فرضتها رابطة الدوري الإسباني على النادي.
وأشارت شبكة «إس أس بي أن» الأربعاء إلى أن كريستنسن وكيسي قد يغادران النادي الكاتالوني مجاناً في حال لم يتم تسجيلهما قبل السبت.
ويأتي ذلك رغم إقدام مجلس إدارة برشلونة على بيع جزء من أصوله وإبرام اتفاقيات من أجل القدرة على التعامل مع ديون تبلغ وفق التقارير 1.3 مليار يورو.
ويقص إشبيلية، رابع الموسم الماضي، شريط البطولة الجمعة في ضيافة أوساسونا، بعد أن أتم صفقة انتقال حر للاعب الوسط وصانع الألعاب إيسكو عقب انتهاء عقده بعد تسعة مواسم في ريال مدريد.
أما أتلتيكو مدريد، النادي الوحيد الذي كان قادراً على مقارعة عملاقي إسبانيا في السنوات الأخيرة بتتويجه بطلاً عامي 2014 و2021، فيبدأ مشواره الاثنين على أرضه ضد ريال مايوركا.
ويشهد الموسم الجديد عودة كل من بلد الوليد وجيرونا إلى دوري الأضواء إلى جانب ألميريا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©