الأحد 29 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

كاسيميرو يقهر «الالتهاب الكبدي»!

كاسيميرو يقهر «الالتهاب الكبدي»!
1 ديسمبر 2022 12:07

معتز الشامي (دبي)


عادة ما تكون حياة لاعبي كرة القدم صعبة، قبل الانطلاق إلى العالمية، ليصبحوا ضمن نجوم «الساحرة المستديرة»، ومن بينهم البرازيلي كاسيميرو، الذي انتقل من ريال مدريد إلى مانشستر يونايتد، ويقود حالياً «السامبا» في كأس العالم 2022.
وأسهم كاسيميرو في صعود البرازيل إلى دور الـ16، بعدما سجل هدف الفوز أمام سويسرا في مباراة «معقدة» على نجوم «السامبا» الطامحين إلى حصد اللقب السادس عبر التاريخ.
وُلِد كاسيميرو في 23 فبراير 1992 في ساو جوزيه دوس كامبوس، بمدينة ساو باولو. 

وعاش نجم البرازيل حياة صعبة في صباه، بعد أن هجر والده العائلة، وهو في سن الخامسة، لتتولى والدته مسؤولية تربيته.

وقال كاسيميرو: عندما كنت طفلاً، كنت أرغب في تناول مشروب الزبادي، ولكني كنت لا استطيع شراءه، إنه كان لا يكلف إلا 20 سنتاً فقط، ولكن والدتي كانت لا تملك النقود التي تمكنها من شرائه.
وفي صباه طلب كاسيميرو أن يقضي الليل في أحد منازل زملائه، قبل خوض أي مباراة، وقال: «عندما كنت في السابعة من العمر، اعتدت أن أطلب من زملائي أن أنام في منازلهم، كي أتمكن من النوم جيداً استعداداً للمباراة.
وساعد نيلتون دي خيسوس موريرا «الصغير» كاسيميرو في الدخول إلى كرة القدم، عندما ألحقه بمدرسة باوليستا دي فوتيبول التي يملكها، والمرتبطة بأكاديمية ساو باولو، وبدأ فيها اللاعب البرازيلي حياته الكروية، وبدأ حلم كاسيميرو يتحقق بضمه إلى قائمة المنتخب المشارك في كأس العالم تحت 17 سنة عام 2009.
وفي سن الرابعة عشرة، تلقى كاسيميرو «صدمة كبيرة»، بعدما اكتشف إصابته بالالتهاب الكبدي، إلا أن ذلك لم يدفعه إلى الاستسلام.
وقال: «بمجرد التألق مع ساو باولو، عانيت من مرض الالتهاب الكبدي، وقضيت بعض الوقت من دون تدريبات أو خوض المباريات، وكنت قلقاً للغاية واعتقدت أنني فشلت».
وأضاف: «في ذلك الوقت، فكرت في الاعتزال، ولكن حياتي الصعبة في الصغر ومعاناة عائلتي كانت الدافع الأكبر لقهر المرض».
وعندما تماثل للشفاء، شارك كاسيميرو مع ساو باولو مرة أخرى، وقاده التألق إلى تمثيل منتخب البرازيل تحت 20 عاماً، والفوز ببطولة كوبا أميركا تحت 20 عاماً رفقة نيمار.
وانتقل كاسيميرو إلى ريال مدريد في أواخر يناير 2013، قبل أن يشارك للمرة الأولى في الدوري الإسباني في 20 أبريل 2013، ويدافع الآن عن ألوان مانشستر يونايتد.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©