السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

«مختارات عربية».. احتفاء فني بالهوية

من الأعمال الفنية المعروضة (من المصدر)
1 يوليو 2022 01:00

شعبان بلال (القاهرة) 

لوحات ورسومات، أعمال نحت وجرافيك وخزف، بانوراما مصغرة للفن التشكيلي العربي من المحيط إلى الخليج، في معرض «مختارات عربية» لمقتنيات مئات الفنانين العرب بالقاهرة، تنقل جوانب من الحياة اليومية من منظور فني، وتجسد مختلف البيئات المحلية.
ويضم المعرض 350 عملاً تشكيلياً لنحو 200 فنان من 10 دول هي مصر والسودان والسعودية والعراق ولبنان وسوريا والكويت والمغرب واليمن وتونس، ويشارك فيه فنانون متميزون خاصة من الشباب، وتستمر فعالياته شهراً كاملاً بحضور عدد من الفنانين التشكيليين المصريين والعرب والأكاديميين والدبلوماسيين وأساتذة الجامعات. 
وقال الناقد هشام قنديل: إن إقامة معرض «مختارات عربية» في مصر امتداد للفكرة التي بدأت بـ«آتيليه جدة للفنون الجميلة» في المملكة العربية السعودية قبل 15 عاماً، ويضم المعرض مختارات لنخبة من الفنانين العرب في مجالات مختلفة مثل الفنان التشكيلي المصري فرغلي عبدالحفيظ، ومقتنيات لفنانين رحلوا عن عالمنا مثل آدم حنين، وبعض الرواد مثل عبدالمنعم مطاوع وسيد القماش وعبدالحميد حمدي وأحمد نبيل سليمان وغيرهم. 
وأوضح قنديل لـ«الاتحاد» أن المعرض لا يقتصر فقط على التصوير ولكن يشمل أيضاً أعمالاً أخرى كالخزف والجرافيك والنحت، وباقة الأعمال المعروضة تم اختيارها بدقة وكل عمل يجسد الحياة في بيئة الفنان.
وتتنوع الأعمال ما بين لوحات تجسد جماليات الفن والحياة والطبيعة، فهناك لوحة لأم كلثوم وأخرى للحارة الشعبية و«التكاتك» في مصر. وهنالك أعمال تُجسد مختلف مظاهر الحياة في المملكة العربية السعودية، ويتسم كثير من أعمال فناني العراق بالتركيز على قضايا الهوية العربية. 
وأشار الفنان التشكيلي المصري عز الدين نجيب إلى أن الأعمال المشاركة تتميز بالخصوصية، وتعكس مهارات ومواهب حقيقية لأصحابها الذين أتوا من مجتمعات عربية عدة. 
وأضاف نجيب، الذي افتتح المعرض، أن أهميته في أنه يسهم في مد جسور التعاون والتواصل بين الحركات الفنية في العالم العربي، ويُخاطب الجماهير العريضة من كل قطاعات محبي الفن. 
وأشار الفنان المصري إلى أن المعرض يضم العديد من الاتجاهات والمدارس الفنية، ولكن ما يجمعها كلها تلمسها للهوية المصرية والعربية والبيئة والتراث الشعبي، وطرح أفكار إنسانية عميقة وبالغة الأهمية. 
ويجمع المعرض العديد من المدارس الفنية كالواقعية والسريالية والتجريبية، وإن خلا من اتجاهات المفاهيمية وما بعد الحداثة، من وجهة نظر بعض النقاد الفنيين والزوار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©