الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

300 عمل فني في «حكايات الاستعادي»

من أعمال الفنان محمد عبلة (من المصدر)
4 أغسطس 2022 00:26

شعبان بلال (القاهرة) 

تتزين جدران قاعات قصر جاليري ضي الزمالك، وأربعة طوابق كاملة ونحو 20 غرفة كبيرة، وحديقة القصر المخصصة لعرض الأعمال النحتية، بأعمال الفنان التشكيلي المصري الكبير محمد عبلة، في أهم وأكبر معرض «استعادي» له.
300 عمل بين الرسم والتصوير والنحت والمونوبرنت، في معرض «حكايات» الاستعادي تجذب الآلاف من عشاق هذه الفنون على مدار شهرين في أتيليه العرب للثقافة والفنون بالقاهرة. 
ويجسد المعرض حكايات رحلة حوالي 50 عاماً للفنان الكبير، بدأت في العام 1973 حتى 2021، انتقل خلالها عبلة ما بين الرسم والتصوير والنحت غيرها.  يقول عبلة لـ«الاتحاد» إن معرض حكايات الاستعادي يجسد مراحل مختلفة في مشروعات متعددة على مدار رحلته الفنية بين أعمال رسم وتصوير ونحت، ويتميز بالتنوع في الأفكار التي يطرحها. 
وأضاف أن المعرض يضم مجموعة كبيرة من أعمال النحت التي تم تنفيذها على مدار 4 سنوات سابقة، ولا يتحدث عن موضوع معين، لكنه عبارة عن موجز لرحلة طويلة امتدت لعقود. وفي وقت سابق، حصل عبلة على وسام جوته من ألمانيا، ليصبح أول فنان تشكيلي عربي يحصل عليه، وهو أرفع وسام ألماني في الثقافة والعلوم. وهو حاصل على البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة قسم تصوير جامعة الإسكندرية عام 1977، ودبلوم كلية الفنون الجميلة 1978، كما درس في كلية الفنون والصناعات (نحت) بزيورخ - سويسرا العام 1981. ويرى عبلة نفسه وسيطاً بين مصر وأوروبا، إذ يؤمن بأنه على للفنانين مسؤولية اجتماعية ولا يمكن فصل حياتهم عن عملهم، ولعقود من الزمن، كان ملتزماً بالتسامح والتنوع، خاصة في المشهد الثقافي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©