أنور إبراهيم (القاهرة)

كشفت صحيفة ميرور الإنجليزية، أن الويلزي جاريث بيل يرفض تخفيض راتبه، في السنة الأخيرة من عقده مع ريال مدريد، والذي ينتهي «صيف 2023»، وإنه لن يتنازل عن «سنت واحد» من حقوقه، ولكنه على استعداد في الوقت نفسه لمد إعارته لـ «السبيرز» الموسم المقبل، رافضاً تخفيض راتبه الذي يدفع النادي «الملكي» نصفه، كما أشارت الصحيفة إلى أن بيل يكسب 30 مليون يورو كل موسم، أي ما يعادل 690 ألف يورو أسبوعياً.
وكانت بعض وسائل الإعلام البريطانية أشارت مؤخراً إلى أن بيل سيعود إلى العاصمة مدريد، بأسرع ما يمكن، وأنه لن يمد إعارته، وهو ما نفته تماماً صحيفة ميرور في تقريرها. 
ولم يلعب بيل مع توتنهام حتى بداية فبراير الماضي، سوى 229 دقيقة فقط في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، و782 دقيقة في جميع المسابقات التي شارك فيها مع الفريق، لكن الحال تغير تماماً بعد أدائه الرائع أمام بيرنلي في الجولة الماضية للدوري، وتسجيله هدفين، أحدهما بعد 68 ثانية فقط من بداية المباراة، وصناعته هدفاً ثالثاً، ما أسهم في تغيير الصورة تماماً بالنسبة له، واختلفت نظرة البرتغالي جوزيه مورينيو إليه، فخرج مدافعاً عنه وعن الفترة الطويلة التي أمضاها من دون لعب، بسبب عدم اكتمال لياقته، متهماً ريال مدريد بأنه السبب في تراجع مستوى النجم الكبير، لتجاهل إشراكه في المباريات على امتداد موسمين كاملين.
يذكر أن مباراة بيرنلي التي تألق فيها بيل، هي الأولى التي يخوضها من بدايتها مع توتنهام بالدوري الإنجليزي، منذ عام 2013، عندما لعب مباراته الأولى أساسياً مع «السبيرز» ضد ساندرلاند «1-صفر»، قبل أن ينتقل بعد ذلك إلى ريال مدريد، بعقد ضخم قيمته 100 مليون يورو، ويعد الأعلى في التاريخ وقتها.